برعاية السيد عميد كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة الاستاذ الدكتور لبنان الشامي ، اقامت كلية بغداد وبالتعاون مع الجمعية العراقية للسياسات العامة والتنمية البشرية ، الملتقى العلمي الاول بعنوان ( الاتفاقية العراقية الصينية ومبادرة الحزام والطريق )، في مقر الكلية بحضور عدد من العمداء في الكليات الاهلية ومختصين واكادميين في الشؤون الاقتصادية والمالية ، يوم السبت الموافق 8/2/2020 .

ورحب السيد العميد بالضيوف مؤكدا على اهمية اقامت مثل هذه الملتقيات ، التي تناقش الشؤون الاقتصادية والمالية في العراق .
والقى الاستاذ الدكتور مظهر محمد صالح ، مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية محاضرة عن الاتفاقية الصينية العراقية وقال فيها :ان الاتفاقية مع الشركات الصينية الكبرى تشمل العديد من المجالات ،منها السدود والمياه والزراعة والبنى التحتية، وستوفر هذه الشركات الاف فرص العمل للعراقيين

ثم عرج على تاريخ الصين الاقتصادي منذ القدم ووصفها بانها قائدة العولمة في العالم، وتمتلك صناعات حرفية هائلة ممتدة الى انحاء العالم عن طريق البحر والبر.
واشار الى :انه في نهاية عام 2015، زار الصين وفد حكومي بقيادة حيدر العبادي وعدد من الوزراء ووقع معها مذكرة تفاهم، سميت انذاك بالحزام والطريق، وقد توصلت الصين ان بناء الجسور مع البلدان يوطد العلاقات مع البلدان اكثر من بناء سور الصين القديم

وافاد:وقع العراق مع الصين مذكرة التفاهم ،اذا كانت وزارة المالية العراقية هي الطرف الموقع من قبل العراق ،وكالة الضمان الصينية في 11-5-2018 وصادق مجلس الوزراء على ذلك ،وتبع هذا الاتفاق توقيع ملحق مقابل تصدير 100 الف برميل نفط عراقي الى الصين.

وكشف الدكتورمظهر : ان العراق يجلس على عقود من الخراب فمنذ 2003 وهو عام التغيير الى 2012 صرفت على البنية التحتية مبلف قدره 222.3 مليار دولار ا، ولكن لم ينفذ اي مشروع يذكر .
وشهدت المحاضرة العديد من النقاشات والتي تصب في صالح الاتفاقية مع الصين لما لها من اهمية في تطوير البنى التحتية في العراق ،

وبعدها تم تقليد الدكتور مظهر محمد صالح قلادة الابداع من قبل السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور لبنان الشامي تثمينا لجهوده العلمية لكونه يعد ثروة وطنية لما يملكة من خبرة علمية